How I learned to read — and trade stocks — in prison | Curtis "Wall Street" Carroll



المترجم: Alaa Faramawy
المدقّق: Mohammed dz كان عمري 14 عاماً داخل مركز بولينج، كنت أسرق نقود لعبة أركاد وقبل الخروج من المبنى أمسك حارس الأمن ذراعي، فجريت. جريت إلى الشارع،
وقفزت إلى أعلى سياج حديدي وعندما وصلت إلى الأعلى، جذبتني حقيبتي الحاوية
على ثلاث آلاف عملة نقدية وطرحتني أرضاً. وعندما وقفت كان حارس الأمن يقف فوقي وقال "في المرة القادمة ااسرقوا شيئاً
يمكنكم حمله أيها الأوغاد الصغار. " (ضحك) اُخِذت إلى سجن الأحداث وعندما أطلِقَ سراحي تحت وصاية أمي، كان أول شيء قاله عمي: "كيف أمسكوا بك ؟" قلت: "كانت حقيبة الكتاب
ثقيلة للغاية يا رجل" فقال: "لم يكن من المفترض
أن تسرق كل الأرباع المعدنية." قلت: "لقد كان حجمهم صغيراً يا رجل،
ماذا كان علي أن أفعل؟" بعدها بعشر دقائق، أخذني لنسرق
لعبة أركاد أخرى. احتجنا توفير ثمن عودتنا للمنزل. هكذا كانت حياتي نشأت في أوكلاند، كاليفورنيا، مع أمي وأفراد أسرتي المدمنين على الكوكايين. تتكون بيئتي من الذين يعيشون
مع العائلة والأصدقاء، ومأوى المشردين. في أغلب الأحيان، كان العشاء
يتكون من خبز وحساء. وأخبرني رفيقي العزيز أن المال يحكم العالم بكل ما فيه. وفى هذه الشوارع، يُعد المال هو الملك. وإذا جريت وراء المال، سيقودك إما إلى الرجل السيء أو الرجل الصالح وبعدها بفترة قصيرة، ارتكبت جريمتى الأولى، وكانت المرة الأولى التي يُقال لي
فيها أن لدي إمكانيات وشعرت بأن هناك من يؤمن بي. لم يخبرنى أحد من قبل أنه يمكن
أن أصبح محاميًا، طبيبًا أو مهندسًا. ولكن كيف عساي أن أفعل ذلك؟ فأنا
لا أعرف القراءة أو الكتابة أو التهجئة. كنت أمياً. لهذا كنت أعتقد أن الجريمة
هي وسيلتي الوحيدة للعيش. وذات يوم كنت أتحدث إلى شخص ما فأخبرني عن عملية السرقة
التي يمكن أن نقوم بها. وقد قمنا بها. الحقيقة أنني كنت أترعرع فى أقوى أمة اقتصادية فى العالم، الولايات المتحدة الأمريكية، في الوقت الذي كنت أشاهد فيه أمي
وهي تقف في الصف في بنك الدم لكى تبيع دمها مقابل 40 دولاراً
فقط لإطعام أولادها. لا تزال وخزات الإبر موجودة
في ذراعيها إلى اليوم لتشهد على ذلك لذا لم أعبأ يوماً بمجتمعي. فهم لم يعبأوا بحياتي. الكل هناك كان يفعل ما يفعله ليأخذ ما يريد، تجار المخدرات، اللصوص، بنك الدم. الكل كان يأخذ الدية. لذا حصلت على المال بأي طريقة ممكنة. حصلت عليه. فالوعي المالي يحكم العالم بالفعل، وأنا كنت طفلاً عبداً له تابعاً للشخص السيء. فى سن السابعة عشر
تم اعتقالي بتهمتي القتل والسرقة وعرفت بعدها أن حكم الماديات في السجن
أكثر منه في الشوارع، لذا أردته. ذات يوم اندفعت لأحصل
على صفحة الرياضة من الجريدة ليقرأها لي رفيقي في الزنزانة، ولكني بالخطأ أخذت صفحة الأعمال فقال لى الرجل العجوز:
"أيها الفتى، أتتابع البورصة؟" فقلت: "وماذا تكون هذه؟" قال: "إنها ذلك المكان الذي
يضع فيه الأناس البيض كل أموالهم." (ضحك) وكانت تلك المرة الأولى
التي أرى فيها بصيصاً من الأمل مستقبل. لقد أعطاني تعريفاً مختصراً عن البورصة، ولكنه كان مجرد بصيص. أقصد، كيف يمكنني أن أفعلها؟ كنت أجهل القراءة أو الكتابة أو التهجئة. فالمهارات التي طورتها لأخفي أميتي لم تعد صالحة فى هذه البيئة. كنت محبوساً فى قفص، فريسة فى وسط مفترسين، أقاتل من أجل حرية لم أحظ بها يوماً. كنت تائهاً، ومتعباً، وقد نفذت لدي الخيارات. لذلك وفي عمر العشرين، فعلت أصعب شيء يمكن أن أقوم به فى حياتي. أخذتُ كتاباً، وكان أكثر أوقات حياتي ألماً، أن أتعلم كيف أقرأ، نبذي من عائلتى، والرفاق، لقد كان صعباً يا رجل. كانت معاناة. وكلما عرفت القليل كنت أكتسب أعظم الهبات
التي لم أكن أحلم بها يوماً: قيمة الذات، المعرفة والإلتزام. كنت متحمساً للقراءة حتى أنني
كنت أقرأ كل ما تصل إليه يدى: أغلفة الحلوى، شِعارات الملابس،
لافتات الشوارع، كل شيء. كنت فقط أقرأ أشياء! (تصفيق) فقط أقرأ. كنت متحمسًا جدًا لمعرفة
كيفية القراءة والتهجئة. أتى ذلك الرفيق مرة وقال:
"يا رجل ماذا تأكل؟" قلت: "ح-ل-و-ى، حلوى." (ضحك) فقال: "أعطني بعضاً منها"
قلت: "ل-ا، لا" (ضحك) كان ذلك رائعاً. أقصد أنني أستطيع الآن ولأول مرة فى حياتى
في حياتي أن اقرأ. والشعور الذي راودني حيال ذلك كان رائعاً. وفى سن الـ22، شَعرتُ بنفسي، وشَعرتُ بالثقة، ثم تذكرت ما قاله لي رجل العصابة. لذا التقطت صفحة الأعمال من الجريدة لأني أردت أن أجد هؤلاء
الأناس البيض الأغنياء. (ضحك) فأخذت أبحث عن هذا البصيص من الأمل. وعندما تقدمت بمهنتي وهي تعليم الآخرين كيفية
إدارة أموالهم وكيفية الاستثمار، سرعان ما تعلمت أنه يجب علي أن
أتحمل مسؤولية أفعالي. صحيح، أنا ترعرعت في بيئة معقدة جدًا، ولكنني اخترت أن أرتكب الجرائم، كان علي أن أعترف بذلك. كان علي أن أتحمل مسؤولية هذا
وبالفعل تحملتها. كنت أصمم منهاجًا يمكنه أن يُعلم المسجونين كيفية إدارة أموالهم من خلال
عملهم في السجن. فإدارة أسلوب حياتنا كما ينبغي
سيوفر لنا أدوات قابلة للنقل والتحويل يمكننا أن نستخدمها في إدارة المال
عندما نعود لمجتمعنا، كما فعل أغلبية الناس
الذين لم يرتكبوا جرائم. وبعدها اكتشفت أنه وفقا لموقع "ماركت ووتش"، أن أكثر من 60% من الأمريكيين لديهم أقل من 1,000 دولار في مدخراتهم. كما أوضحت مجلة "سبورتس السترايتد"
أن 60 % من لاعبي" ان بي ايه" ولاعبي"ان اف ال" تحدث مشكلاتهم الزوجية بنسبة 40 %
بسبب المشكلات المادية. ما هذا بحق الجحيم؟ (ضحك) أتقصد أن الناس الذين عملوا طوال حياتهم، واشتروا السيارات والملابس
والمنازل و الأشياء كانوا يعيشون بالقليل من المال؟ كيف سيستطيع أبناء المجتمع
مساعدة الأشخاص المسجونين على العودة لمجتمعهم إن لم يستطيعوا هم إدارة شؤونهم الخاصة؟ نحن في ورطة. (ضحك) أردت خطة أفضل فلن تعمل هذه بشكل جيد لذا … فَكرتُ. إنني الآن ملزم أن أقابل هؤلاء
الذين يسلكون هذا الدرب وأن أساعد، وكان هذا تفكير جنوني
فأنا الآن أهتم بمجتمعي. يا للهول، تخيل ذلك
أنا اهتممت بمجتمعي. فالجهل بالأمور المالية هو وباء شلّ الأقليات والطبقة الفقيرة في مجتمعنا لأجيال وأجيال، وعلينا أن نكون غاضبين حيال هذا اسأل نفسك هذا السؤال: كيف يكون 50% من الأمريكيين جاهلين ماليًا في أمة
يقودها الرخاء المادي؟ مدخلنا للعدالة، أحوالنا الاجتماعية، الأحوال المعيشية، وسائل المواصلات والطعام كل هذا يعتمد على المال
الذي لا يستطيع الناس إدارته. إنه لجنون! إنه وباء وأكثر خطرًا على الأمن العام
من أي قضية أخرى. ووففًا لإدارة السجون الخاصة بكاليفورنيا، إن 70% من هؤلاء المسجونين ارتكبوا أو اتهموا بارتكاب جرائم
ذات صلة بالأموال سرقات، عمليات سطو
احتيال، اختلاس، ابتزاز — وتستمر القائمة، تفقدوا هذا: شخص عادي مسجون يدخل إلى سجن كاليفورنيا دون أي ثقافة مالية، كسب 30 سنتًا في الساعة، وأكثر من 800 دولار في السنة، دون أي إنفاق حقيقي ولا يدخر أي مال. وحين يتم إطلاق سراحه،
سيعطونه 200 دولار ويقولون له: "حظا سعيدًا، اِبق بعيدًا عن المشاكل
ولا تأتي للسجن مرة أخرى." دون أي تحضيرات هادفة
أو خطة مالية طويلة المدى، ماذا عليه أن يفعل…؟ في سن الستين؟ أيحصل على وظيفة جيدة، أم يعود للسلوك الإجرامي الذي
أودى به في المقام الأول إلى السجن؟ فيا دافع الضرائب، عليك أن تختار من المحتمل أن تعليمه قد اختار له بالفعل إذًا، كيف نُعالج هذا المرض؟ اشتركت في تأسيس برنامج نطلق عليه اسم" التمكين المالي
الماحي للأمية العاطفية" حيث نطلق عليه" فييل" وهو يعلمك كيف تفصل قراراتك العاطفية عن قراراتك المالية، والأربعة قواعد الأبدية للتمويل الشخصي هي: اختيار أسلوب مناسب للادخار، اضبط تكاليف معيشتك، اقترض المال بكفاءة ونوّع مواردك المالية عن طريق
جعل المال يخدمك بدلاً من أن تخدمه أنت. فالأشخاص المسجونون يحتاجون لهذه
المهارات الحياتية قبل العودة للمجتمع. فلن تحصل على إعادة تأهيل كاملة
دون هذه المهارات الحياتية. فالاعتقاد أن الخبراء وحدهم هم من
يستطيعون استثمار وإدارة الأموال هو قطعًا اعتقادٌ سخيف، وأيا كان من قال لك ذلك فهو يكذب. (تصفيق) الخبير هو الشخص الأدرى بمهنته أكثر من أي شخص آخر ولا أحد يعرف كم من المال أنت
تحتاجه، تملكه، تريده أكثر منك، وهذا يعني أنك أنت الخبير. الوعي المالي ليس مهارة،
سيداتي وسادتي. بل هو أسلوب حياة. الاستقرار المالي يُعد حصيلة ثانوية
لأسلوب حياة لائق. فالشخص المسجون المستقر ماديًا
يمكن أن يصبح مواطن دافع للضرائب، ودافع الضرائب المستقر ماديًا
يمكن أن يظل هكذا. وهذا يسمح لنا بأن نصنع جسرًا
يربط بين هؤلاء الذين نؤثر فيهم: العائلة والأصدقاء والأشخاص الصغار الذين ما زالوا يعتقدون أن
الجريمة والمال مترابطان. دعونا نحذف الخوف والتوتر من المصطلحات المادية الكبيرة وكل ذلك الهراء الآخر الذي
تسمعونه في الخارج. ودعونا نتوصل لجوهر ما يُعطلُ مجتمعنا من تولي أمر مسؤوليتكم حتى
تُصبحوا مدراء حياة أفضل. ودعونا نقدم منهاجًا بسيطًا وسهل الاستخدام بإمكانه أن يصل للجوهر، الجوهر الذي يعبر عن ماهية
التمكين المادي ومحو الأمية العاطفية. والآن، إن كنت تجلس هنا
وسط الجمهور وقلت: "آه نعم، حسنا، هذا ليس أنا
وأنا لا أشتري هذا،" فتعال احضر درسي — (ضحك) حينها أستطيع أن أبين لك كم من
المال تنفق حينما تصبح عاطفيًا. (تصفيق) شكرًا جزيلاً لكم، شكرًا. (تصفيق)

36 thoughts on “How I learned to read — and trade stocks — in prison | Curtis "Wall Street" Carroll

  1. Boss A Chat! This is what my message is 4 my future Musicians/players, add all your talents 2gether, play the drums, learn 2 write…sing in Portuguese, keep growing…

  2. Why is he telling an audience full of white people about his accomplishments?.is he expecting a hand out from his slave owners? Stop crying to your oppressers about a situation they created for you! Cry and beg your creator, because he has a better situation and a solution for you

  3. Excellent! Still unable to realize I just made $1318 with this incredible web site here no1profits.club?851

  4. i count myself to be successful in stock trading because of the amazing strategy of Pat Brown. i always make huge profits

  5. I was in jail in 09 and again in 2010. Wish i heard someone saying invest in bitcoin

  6. Intellect is a funny thing. Psychologists have been known to take a Special Education class and tell them they've been labeled accidentally. They're actually all geniuses and will be taught accordingly. They convince the school staff as well. In a year's time the Special Education class becomes straight A college prep students.

  7. The media should try to focused on black intelligent people like this guy and way less on the low life thugs who doesn't teach anyone nothing.

  8. At 38 I quit my job and decided to invest almost all my savings on stocks and crypto trading with Harvey Weinstein. With season, my stock and crypto market profits are usually up to 180% of my invested capital.

  9. Powerful Lesson Learned … Intelligent Man who has learned and life circumstances :-(… led him to crime. Thank God he has been reformed and knowledge (he found and pursued to obtain) along with empowering himself. The knowledge he has learned and now teaches is a awesome story!! This is why HIS STORY needs to be told (MOVIE, NETFLIX, HBO) and passed on within the Prison System!! Powerful and intriguing to the point that now the movers and shakers seek him… WOW REAL TALK! You go boy!!!! This is what Strength looks like. 🙂

  10. Convicted felons can't get a series 7 license and trade stocks, for others, i.e. third parties .
    All he can do is manage his own portfolio.

  11. Wall Street needs to be free and working and better him self and have a wife and kids I pray he get that second chance he deserves it

  12. I need to take the class..my emotions are costing me A LOT! 11:03 minutes and I am ready to take responsibility for my emotional unstable lifestyle with finances.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *